كلينك: أنا أجمل لبنانية

راديو بيتنا . فنون, مقالات 370

■ دخلت إلى عالم الشهرة والأضواء في سنٍّ مبكرة حيث عملت في مجال عرض الأزياء مع الصمِّم روبير أبي نادر، فلفتت الأنظار إليها بجمالها المميَّز وجسدها المثير منذ إطلالتها الأولى وعملت لاحقًا مع إيلي صعب وغيره من المصمِّمين اللبنانيين، وخلالها عملها هذا صوَّرت العديد من الإعلانات المنوَّعة وشاركت في الكثير من العروض الموضويَّة المهمَّة كما مثَّلت في فيديو كليب “أمشى لحالي” للفنَّان عاصي الحلاني، وباتت رقمًا صعبًا ونجمة أولى في هذا المجال، إنَّها السوير موديل اللبنانيَّة الصربيَّة ميريام كلينك.

وفجأة أطَّلت ميريام وقدَّمت أغنية “عنتر” المهداة إلى قطِّها الصَّغير، ومن حينها شغلت الرأي العام اللبناني من جديد بسبب هذه الأغنية وجرأتها وصراحتها في التَّعبير من دون الإكتراث بالإنتقادات.
وبعدها بوقت قصير أصدرت أغنية ثانية بعنوان “Klink Revolution” أو ثورة كلينك الَّتي أطلت فيها تارة في ثوب فتاة كلاسيكيَّة وتارة تحمل السلاح وتارة أخرى في دور الفتاة المثيرة، مشعلة جدلاً لا ينتهي بين مؤيِّد ومعارض ورافض وداعٍ لوقت أغانيها. كما أنشأت مملكة إفتراضيَّة تكون هي ملكتها أسمتها كلينكستان ووضعت لها شروطًا وقواعد وأنظمة وقوانين لمن يرغب بالإنضمام لها.
 “إيلاف” إلتقت ميريام كلينك في حوار مصوَّر، وتحدَّثت عن سبب خوضها للمجال الفني علمًا أنَّها اشتهرت في مجال عرض الأزياء، فأكَّدت أنَّها لم تكن بوارد خوض هذا المجال لولا تشجيع بعض المحيطين بها وخصوصًا صديقها المقرَّب جوني الخازن الذي فرض الفكرة عليها ولم يقنعها، مؤكِّدة أنَّها ليست فنَّانة ولكن ما من يشيء يمنعها من الغناء طالما لديها جديد وأفكار لافتة.
وعلى الرغم من الإنتقادات الَّتي طالت أعمالها وإطلالاتها عمومًا، أشارت كلينك إلى أنَّها حرَّة فيما تقدِّمه وهناك العديد من المعجبين بفنِّها، وهي تعيش في بلد ديمقراطي يسمح للجميع العمل في المهنة الَّتي يريدونها، وأكَّدت أنَّها خاضت هذا المجال بهدف التسليَّة كما لديها العديد من الأفكار والمشاريع تعنى بالبيئة والمجتمع والشَّباب والمرأة تسعى لنشرها والعمل على تحقيقها.
بما أنَّ جمالي غير كافٍ لتوحيد صفوف 8 و14 آذار… تراجعت عن خوض الإنتخابات
إلى ذلك، أكَّدت تراجعها عن خوض الإنتخابات النيابيَّة المقبلة بعدما وصلت إلى قناعة أنَّه لا يمكن تغيير الوضع اللبناني العام المنقسم بين 8 و14 آذار، وبالتالي لن تنجح في البرلمان من العمل على مشاريعها الكثيرة، وقالت: “السياسيون في لبنان لا يتأثرون بالفتاة الجميلة، بل تتحكَّم فيهم مصالحهم الخاصَّة، لأنَّ ما يهمَّهم هو الجلوس على الكرسي فقط”، وذلك ردًّا عمَّا إذا كانت قادرة بجمالها على توحيد صفوف المجلس حولها.
حصدت بثلاث دقائق شهرة لم تصل لها الكثيرات في أعوام
كما ردَّت ميريام الحرب الَّتي شنَّت ضدَّها إلى الغيرة منها، وعدم تقبُّل الكثيرات فكرة حصولها على الشُّهرة في غضون إطلالتها لثلاث دقائق على التلفزيون لتقديم أغنية “عنتر” وإثارتها الجدل في كل لبنان، وهن يعملن منذ سنوات ولم يصلن بعد إلى شهرتها، كما تحدَّثوا عنها في الأخبار الروسيَّة والتركيَّة لأنَّها أظهرت صورة جديدة عن لبنان غير المعروفة خارجًا، وقالت:”في الغرب يظنون أنَّنا أناس منغلقون لا يحق للمرأة أن تقود السيَّارة حتَى ومجتمعاتنا تسودها الحرب والخلافات، ولكنَّني أظهرت لهم أنَّنا منفتحون ونسهر ونرتدي ما نريد”، وأردفت قائلة ردًّا على أنَّ أسلوبها في اللباس قد لا يتماشى مع العادات العربيَّة: “العرب منفتحون أكثر من اللبنانيين، نحن أناس تكسونا العقد، وأنا مقتنعة بنفسي ولا تهمني الآراء الأخرى”.
أحب هيفاء كثيرًا ولكن لا مجال للمقارنة بيننا
وعن إستعمالها للقب QMK أو Queen Myriam Klink (الملكة ميريام كلينك) الذي ربطه البعض بمحاولة تقليد الفنَّانة هيفاء وهبي الَّتي اعتمدت على تعبير MJK عنوانًا لألبومها الأخير، أكَّدت ميريام أنَّها تحبُّ هيفاء كثيرًا ولكنَّها لم تكن بوارد التَّشبه بها أو تقليدها كما ظنَّ البعض لأنَّ حروف إسمها مرتبطة بها منذ ولادتها، كما أنَّ لا مجال للمقارنة بينهما لأنَّ لكلِّ واحدة أسلوب مختلف عن الأخرى، علمًا أنَّها لم تنزعج من ذلك باعتبار أنَّ هيفاء وصلت إلى نجوميَّة لم تحقِّقها أي فنَّانة عربيَّة سابقًا بحسب ما قالت.
كما رأت ميريام أنَّها أجمل نجمة متواجدة على السَّاحة حاليًا، لأنَّها في حال لم تر نفسها على أنَّها الأجمل فهذا يعني أنَّها غير متصالحة مع نفسها ومليئة بالعقد…. (راديو بيتنا)

راديو بيتنا

صوت الجالية العربية المستقل في كندا ، يبث على مدار أربع وعشرين ساعة يومياً ، مقدماً أجمل الألحان والموسيقى العربية من الثمانينيات إلى اليوم. منذ انطلاقته عام 2010 بلغ راديو بيتنا مرتبة متميزة لدى مستمعيه لاسيما في أمريكا الشمالية وأوروبا ، وبقية دول العالم ، بفضل حضوره المتميز على شبكة الإنترنت ، حيث بلغت نسبة تواصل مستمعيه ومتابعي صفحته على الأجهزة الذكية مستوى لم تصل إليه إذاعات محلية أخرى في كندا والولايات المتحدة.

[ دليل السواقة العربي ]

  • نذكر متابعي موقعنا بأنه في إمكانهم طلب نسخة إلكترونية من دليل السواقة العربي في أونتاريو - كندا بعد التسجيل

    تسجيل