أريد أن أعرف ما الحب

راديو بيتنا . ترجمة, فنون 617

■ واحدة من الأغنيات الخالدة لفريق The Foreigner بعنوان I Wanna Know What love is مترجمة إلى العربية. نهديها لكل محبي هذه الأغنية وهواة فرقة فورينر ، ولكل من كان يبحث عن ترجمتها إلى اللغة العربية. 
 
أحتاج قليلاً من الوقت 
كي أفكر ملياً
 
كي أقرأ بين السطور
إن احتجت ذلك حينما يتقدم بي الزمان
 
يجب أن أتسلّق هذا الجبل، 
أشعر أنه عالم جاثم فوق كتفيّ
 
لكنني أرى بين الغيوم بريق حب
يحفظ دفء جسدي بينما تتزايد برودة الحياة
(كورس)
لقد تألمت كثيراً في حياتي وتكسّر فؤادي
لا أعلم إن في وسعي مواجهة ذلك ثانيةً ، 
لكني لا أستطيع أن أتوقف الآن 
فقد سافرت طويلاً 
كي أغير حياتي الوحيدة هذه … 
 
أريد أن أعرف ما هو الحب 
أريدك أن تعلمينني 
 
أريد أن أشعر بشعور الحب 
أعلم أن في وسعك أن تعلمينني
 
——
 
سآخذ قليلاً من الوقت 
كي أنظر من حولي
 
فلم يعد من مكان أختبئ فيه
لأن الحب قد عثر عليّ أخيراً 
 
(كورس)
تألمت كثيراً في حياتي وتكسّر فؤادي
لا أعلم إن في وسعي مواجهة ذلك ثانيةً ، 
لكني لا أستطيع أن أتوقف الآن 
فقد سافرت طويلاً 
كي أغير حياتي الوحيدة هذه 
 
أريد أن أعرف ما هو الحب 
أريدك أن تعلمينني
 
أريد أن أشعر بشعور الحب 
أعلم أن في وسعك أن تعلمينني
 
أريد أن أعرف ما هو الحب 
أريدك أن تعلمينني
 
أريد أن أشعر بشعور الحب 
أعلم أن في وسعك أن تعلمينني
 
——
 
فلنتكلم عن الحب 
أريد أن أعرف ماذا يكون
 
ذلك الحب الذي تشعرين به في داخلك 
أريدك أن تعلميني ماذا يكون
وأن يملأ الحب كياني 
 
أريد أن أشعر بشعور الحب  
لا ، لن تختبئي 
أعلم أنك قادرة على أن تعلمينني
 
أريد أن أعرف ما هو الحب 
فلنتحدث عنه ، 
أريدك أن تعلميني ، أريد أن أشعر به أيضاً
أريد أن أشعر بشعور الحب ، 
أريد أن أشعر به أيضاً 
 
وأنا أعلم ، أعلم أنك قادرة على أن تعلميني 
أن تعلميني أن الحب حقيقة
 
أريد أن أعلم ما هو الحب
 
أريدك أن تعلمينني ماذا يكون … 
 
 
 
إعداد وترجمة : حسام مدقه.

راديو بيتنا

صوت الجالية العربية المستقل في كندا ، يبث على مدار أربع وعشرين ساعة يومياً ، مقدماً أجمل الألحان والموسيقى العربية من الثمانينيات إلى اليوم. منذ انطلاقته عام 2010 بلغ راديو بيتنا مرتبة متميزة لدى مستمعيه لاسيما في أمريكا الشمالية وأوروبا ، وبقية دول العالم ، بفضل حضوره المتميز على شبكة الإنترنت ، حيث بلغت نسبة تواصل مستمعيه ومتابعي صفحته على الأجهزة الذكية مستوى لم تصل إليه إذاعات محلية أخرى في كندا والولايات المتحدة.