سترة جديدة تعيد الأمل للصم

راديو بيتنا . تكنولوجيا, علوم, مجتمع 345

The VEST (versatile extra-sensory transducer)
records speech sounds and translates them
into vibrations a deaf person could
feel and interpret.
■ واشنطن – كشفت مصادر صحفية متخصصة عن جهاز جديد يمكن ارتداؤه قادر على ترجمة الكلمات المنطوقة إلى اهتزازات محسوسة ، بحيث يتمكن الأصم من فهم الخطاب الموجه إليه بطريقة جديدة بالكامل. 
 
وأضافت المصادر أن الإحصاءات الحالية تشير إلى وجود مليوني أصم في الولايات المتحدة و53 مليون أصم حول العالم ممن قد يستفيدون من هذا الجهاز الجديد، والذي يعد أقل كلفة من أجهزة كوكلير المزروعة Cochlear Implants التي قد تعيد السمع بصورة فعّالة إلى بعض الأشخاص لكنها ذات كلفة مرتفعة ، وتتطلب إجراء عملية جراحة ، كما أنها لا تفيد الأشخاص الصم ممن هم دون الثانية عشر من العمر. 
 
وقد طوّر كل من سكوت نوفيتش و دايفيد إيغلمن وهما عالمان في الخلايا العصبية بكلية بايلر للطب في هيوستن ، تكساس ، جهازاً يعتمد على استخدام الحواس البديلة يقوم بتغذية المعلومات من إحدى الحواس إلى أخرى. من جهة أخرى قامت شركة Tactile Navigation Tools ومقرها مدينة نيويورك ولتجسيد هذه النظرية ، قامت بتطوير سترة قادرة على تحويل المعلومات الخاصة بالمساحة والمكان إلى ذبذبات أو إهتزازات تستطيع مساعدة الشخص الكفيف. 

ويقول نوفيتش في مقابلة لمجلة Live Science إن جميع المستقبلات الحسية ترسل إشارات إلى الدماغ ، وهي مجهزة لاستقبال نوع معين من المعلومات ، لكن ليس هناك ما يمنع من إرسال ذلك النوع من المعلومات من جهة خارجية.
 
Schematic of how the VEST works.
Credit: Figure from Scott Novich and David Eagleman
يُعرف الجهاز الجديد المخصص للصم باسم VEST اختصاراً لمصطلح المحوّل المتنوع للإستشعار الفوقي أو Versatile Extra-Sensory Transducer ، وهو جهاز يمكن ارتداؤه فوق أو تحت الثياب. يقوم الميكروفون الخاص بالجهاز بالتقاط الأصوات من البيئة المحيطة ثم ينقلها إلى جهاز كمبيوتر لوحي أو هاتف ذكي يستخلص الأصوات المنطوقة والمحكية ويحوّلها بعد ذلك إلى نماذج فريدة من 24 اهتزازاً بسيطاً أشبه بتلك الموجودة في الهواتف الخلوية.  
 
وقد اختبر نوفيتش وإيغلمن الجهاز على عدد من المتطوعين الصم وذوي الإعاقات السمعية. وخلال كل تجربة تُصدر السترة اهتزازاً معيّناً يتماشى مع كلمة تم اختيارها عشوائياً ، حيث يتوجب على حامل الجهاز أن يخمّن الكلمة الصحيحة من ضمن مجموعة من أربعة اختيارات. 
 
يقوم الباحثان بعد ذلك بمقارنة اثنتين من الخوارزميات الخاصة بترجمة الكلمات إلى اهتزازات. حيث أدى المشاركون في التجربة ما بين 300 إلى 600 محاولة إما في يوم واحد أو على متداد 12 يوماً (اعتماداً على التجربة) بهدف التمكن من تخمين 75 في المئة من الكلمات بصورة صحيحة. 
 
على الرغم من أن الباحثين مازالا في طور جمع البيانات ، إلا أن النتائج الأولية تشير إلى أن المشاركين الصم وغير الصم قادرون على تعلّم تفسير الكلمات المنطوقة في صورة نماذج اهتزازية يتحسسها الجلد. 
 
ويقول إيغلمن بعد أسبوعين من ارتداء السترة فإنه يتوقع أنها ستكون تجربة تمنح إحساساً مباشراً لمستخدمها ، يكون فيها الشعور بنموذج معيّن من الاهتزازات موازياً لـ “سماع” كلمة منطوقة ، مضيفاً أن المرحلة التالية من الاختبارات سيتوجب فيها على المشاركين استخدام الجهاز لستة أسابيع متتالية. 
 
يشار إلى أن العالمين نوفيتش وإيغلمن تمكنا من جمع أكثر من 47 ألف دولار كتبرعات من أجل بحثيهما من خلال حملة على موقع Kickstarter ، ويقدّر العالمان أن ثمن الجهاز عندما يصبح متوفراً ستصل كلفته إلى أقل من ألفي دولار أمريكي. يذكر أن هذا البحث تم تقديمه يوم الثلاثاء الماضي الموافق 18 نوفمبر 2014 خلال الاجتماع السنوي الرابع والأربعين لجمعية علم الأعصاب. 
 
إعداد وترجمة: حسام مدقه

راديو بيتنا

صوت الجالية العربية المستقل في كندا ، يبث على مدار أربع وعشرين ساعة يومياً ، مقدماً أجمل الألحان والموسيقى العربية من الثمانينيات إلى اليوم. منذ انطلاقته عام 2010 بلغ راديو بيتنا مرتبة متميزة لدى مستمعيه لاسيما في أمريكا الشمالية وأوروبا ، وبقية دول العالم ، بفضل حضوره المتميز على شبكة الإنترنت ، حيث بلغت نسبة تواصل مستمعيه ومتابعي صفحته على الأجهزة الذكية مستوى لم تصل إليه إذاعات محلية أخرى في كندا والولايات المتحدة.