كندا ونقص فيتامين د

راديو بيتنا . ترجمة, صحة 559

يعاني أكثر من مليار شخص حول العالم تقريباً من نقص فيتامين د في أجسامهم ، منهم نسبة غير قليلة من الكنديين الذين لا تتعرض أجسامهم إلى أشعة الشمس بالقدر الكافي ، وذلك إما لأسباب تعود إلى حالة المناخ ، أو خوفاً من أشعة الشمس المضرة أو أسلوب الحياة الذي يعيشونه. لذا يجب التذكير هنا بأن نقص فيتامين د في الجسم تعود بعض أسبابه إلى العيش في المناطق الشمالية التي لا يتعرّض فيها الجسم لخمسة عشرة دقيقة على الأقل من أشعة الشمس ، وإلى البشرة الداكنة ، وكبر السن ، وزيادة الوزن والبدانة الفائقة.

إذا كانت كُساح الأطفال ولين العظام من الأمراض المعروفة التي يتسبب فيها النقص الحاد لفيتامين د ، إلا أن هناك عوارض أخرى لا تظهر بشكل واضح منها على سبيل المثال لا الحصر الشعور بحرقة في الفم أو البلعوم ، مشاكل في الرؤية ، الأرق ، الإسهال أو فقدان الشهية. أما إذا زادت نسبة فيتامين د في الجسم عن حدها الطبيعي ، وهذا من الأمور النادرة ، فإن ذلك قد يتسبب في تراكم الكالسيوم في الجسم ما يتسبب بدوره في تدهور الشهية والشعور بالغثيان والتقيوء. كما قد يتسبب ارتفاع نسبة فيتامين د في الجسم إلى نسبة مسممة يشعر معها المريض بالتعب وبالحاجة إلى التبول بشكل متكرر ، بالإضافة إلى ظهور مشاكل في الكلية.

يحدد مرجع المقدار الغذائي المعروف اختصاراً بـ (DRI) قيم ثابتة لفيتامين د تم وضعها عام 1997 ، واستخدمت تلك القيم للحد من الإصابة بمرضي لين العظام وكُساح الأطفال. يستند مرجع المقدار الغذائي حالياً على افتراضية تعرّض الشخص إلى حد معيّن من أشعة الشمس ، مع الأخذ بعين الاعتبار مجموعات فرعية معينة من المواطنين كأصحاب البشرة الداكنة أو أولئك الذين يسكنون المناطق الشمالية ، حيث تشير أحدث بيانات وزارة الصحة الكندية الصادرة عام 2012 إلى أن المرضى من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين يوم إلى 12 شهراً بحاجة إلى 400 وحدة دولية من فيتامين د (أي ما يعادل 10 مايكرو غرام). أما الأطفال ما بين 1 – 8 سنوات فيحتاجون إلى 600 وحدة دولية من فيتامين د (أي ما يعادل 15 مايكرو غرام) ، بينما يحتاج الأطفال والراشدين ممن تتراوح أعمارهم بين 9 – 70 سنة إلى 600 وحدة دولية (15 مايكرو غرام) ، في حين يحتاج الراشدون ممن هم فوق السبعين من العمر إلى 800 وحدة دولية (20 مايكرو غرام). كما تحتاج النساء الحوامل أو المرضعات إلى 600 وحدة دولية (15 مايكرو غرام) من فيتامين د. يجدر الإشارة هنا إلى أنه بموجب التوصيات الحالية لوزارة الصحة الكندية فيما يتعلق بكمية الكالسيوم وفيتامين د التي يحتاجها الجسم، فإنه يتوجب على الكنديين ممن تجاوزت أعمارهم العامين ، بالإضافة إلى النساء الحوامل والمرضعات يتوجب تناول 500 ملليتر (أو ما يعادل كوبين) من الحليب أو مشروبات الصويا المدعّمة بفيتامين د يومياً.

بقلم الصيدلاني رامي طقطق

Tags:

راديو بيتنا

صوت الجالية العربية المستقل في كندا ، يبث على مدار أربع وعشرين ساعة يومياً ، مقدماً أجمل الألحان والموسيقى العربية من الثمانينيات إلى اليوم. منذ انطلاقته عام 2010 بلغ راديو بيتنا مرتبة متميزة لدى مستمعيه لاسيما في أمريكا الشمالية وأوروبا ، وبقية دول العالم ، بفضل حضوره المتميز على شبكة الإنترنت ، حيث بلغت نسبة تواصل مستمعيه ومتابعي صفحته على الأجهزة الذكية مستوى لم تصل إليه إذاعات محلية أخرى في كندا والولايات المتحدة.