كالغري – كندا !

راديو بيتنا . مجتمع, هجرة 1118

• كالغري أكبر مدينة في مقاطعة ألبرتا، كندا وتقع في الجزء الجنوبي منها. يحدها من الجهة الشمالية مدينة إدمنتون (عاصمة مقاطعة ألبرتا) وتحدها على نحو 80 كيلو متراً من الجهة الغربية جبال الروكي. تشتهر كالغري بأنها وجهة الكثير من الرياضيين المختصين في الرياضات الشتوية ، حيث سبق وأقيمت فيها الألومبيات الشتوية لسنة 1988 وذلك نظرا لجوها البارد وقربها من الكثير من الجبال الثلجية. تعتبر كالغري أيضاً من أشهر المدن الكندية في الصناعات البترولية والكيميائية نظراً لوجود الكثير من الشركات النفطية والكيميائية. تنقسم كالغري إلى أربع مناطق: المنطقة الشمالية الغربية ، الشمالية الشرقية ، الجنوبية الغربية والجنوبية الشرقية. كما تنقسم إلى 250 حياً سكنياً ، لذلك فالتنقل فيها يكون سهلاً.

من المعالم المهمة:
– برج كالغري: يبلغ ارتفاعه 191 متراً ، ويوفر إطلالة خلابة للمدينة والمناطق المحيطة بها.
– مركز العلوم: هذا المعرض مليء بمعارض تفاعلية صغيرة ، يزوره 350 ألف زائر وطالب سنوياً لإكتشاف عالم العلوم الرائع.
– حديقة الحيوانات وحديقة ما قبل التاريخ: توفر الفرصة لزوارها من كل أقطاب العالم للتفاعل مع الحيوانات و النباتات البرية.

كالغري مدينة ذات مناخ جاف نسبيا ، وتهطل الأمطار على المدينة في فصل الربيع. أما في الشتاء تلبس الجبال كسوتها الثلجية المثالية لممارسة الرياضات الشتوية في حين تستقبل المدينة بضع قطرات من المطر بسسب ظاهرة الطقس المعروفة “برياح شينوك” ، التي يمكن أن تزيد من حرارة الجو بعشر درجات. هذه الظاهرة تمتد من 3 إلى 6 أيام وتحدث في المتوسط من 3-4 مرات شتاءاً.

تتميز كالغري بالعديد من الصفات التي تجعلها قبلة للعديد من الزوار على مدى عقود منها مهرجان كالغري الذي يُعد احد المعالم الثقافية الأكثر شهرة في المنطقة ويتضمن سباقات مختلفة لرعات الأبقار. كما تستقطب حديقة بانف الوطنية بانف وجبال الروكيز الشهيرة عدداً كبيراً من محبي الطبيعة من شتى أنحاء العالم.

إعداد ماغي أيوب

Tags:

راديو بيتنا

صوت الجالية العربية المستقل في كندا ، يبث على مدار أربع وعشرين ساعة يومياً ، مقدماً أجمل الألحان والموسيقى العربية من الثمانينيات إلى اليوم. منذ انطلاقته عام 2010 بلغ راديو بيتنا مرتبة متميزة لدى مستمعيه لاسيما في أمريكا الشمالية وأوروبا ، وبقية دول العالم ، بفضل حضوره المتميز على شبكة الإنترنت ، حيث بلغت نسبة تواصل مستمعيه ومتابعي صفحته على الأجهزة الذكية مستوى لم تصل إليه إذاعات محلية أخرى في كندا والولايات المتحدة.