بدل دفنه تحوّل لمعرض

راديو بيتنا . علوم 1301

• في مطلع عام 2014 تم العثور على تسعة من الحيتان الزرقاء محاصرة تحت الجليد في منطقة خليج سانت لورنس بكندا ما تسبب في نفوقها وجنوح اثنين من هذه الحيتان إلى شواطئ مقاطعة نيوفنلاند ولابرادور.

وعوضاً عن دفن الحوتين للتخلص من الرائحة الكريهة التي كانت تفوح من جسديهما الميتين ، قام فريق علمي بقيادة مارك إنغستروم من متحف اونتاريو الملكي باستخراج الهيكل العظمي من كلا الحوتين ، وقد انتهت أعمال التحضير لعرض أحدهما أمام الزوار في متحف أونتاريو الملكي بتورنتو ROM لزيادة وعي الجمهور بأهمية هذه الحيتان للنظام البيئي ، والتعرف على دورها في الطبيعة وطريقة حياتها عن كثب.

يتضمن معرض الحوت الأزرق ، الذي أطلق عليه القائمون على المعرض اسم “بلو” ، هيكله العظمي الذي يصل عرضه إلى 24 متراً وزنته إلى 90 طناً ، وسيتم افتتاحه رسمياً في 11 مارس/آذار المقبل من العام الجاري في القاعة الأرضية لمعرض غارفيلد وستن.

كما يضم المعرض فيلماً يُعرض على شاشات ضخمة يشرح الجهود التي بُذلت في استخراج الهيكل العظمي وذلك بطريقة تفاعلية ، إلى جانب ألعاب خاصة تختبر مدى قدرة الزائر على حبس الأنفاس مقارنة بالحوت الأزرق ، ويمكن للزائر أن يتفاعل مع الأصوات والذبذبات التي تطلقها الحيتان الزرقاء في تواصلها مع بعضها البعض تحت الماء.

معرض الحوت الأزرق

إعداد ماغي أيوب
المصدر

راديو بيتنا

صوت الجالية العربية المستقل في كندا ، يبث على مدار أربع وعشرين ساعة يومياً ، مقدماً أجمل الألحان والموسيقى العربية من الثمانينيات إلى اليوم. منذ انطلاقته عام 2010 بلغ راديو بيتنا مرتبة متميزة لدى مستمعيه لاسيما في أمريكا الشمالية وأوروبا ، وبقية دول العالم ، بفضل حضوره المتميز على شبكة الإنترنت ، حيث بلغت نسبة تواصل مستمعيه ومتابعي صفحته على الأجهزة الذكية مستوى لم تصل إليه إذاعات محلية أخرى في كندا والولايات المتحدة.