ماذا فعل هذا المحاضر ؟

راديو بيتنا . علاقات, مجتمع 50 لاتعليقات

• إنتشرت مؤخراً صور الأستاذ الجامعي سيدني إنغلبيرغ وعمره 67 عاماً وهو يحمل طفلاً. وفي التفاصيل أنه حين بكى طفل حضر المحاضرة بصحبة أمه وهي إحدى الطالبات ، لم ينزعج الأستاذ من بكائه ، ولم يطلب من الأم مغادرة القاعة رغم أن اصطحاب رضيعها بهذا العمر إلى المحاضرة غير مسموح به. لكن ما مكان من الأستاذ إنغلبيرغ إلا أن حمل الطفل الباكي وأكمل المحاضرة وهو يحمله.

وبشهادة الطلاب لم تفت الأستاذ أي نقطة من المحاضرة ، بل كان يتصرف وكأنه معتاد على الأمر. وقد بادر الأستاذ إلى حمل الطفل لأن الأم شعرت بالحرج وكانت تهم بمغادرة القاعة لكنه أوقفها وحمل الطفل وطلب من أمه العودة إلى مقعدها.

من المعروف عن هذا الأستاذ أنه لا يمانع حضور الأمهات محاضراته لدرجة الماجستير، بل يتركهن يطعمن أطفالهن ويرضعنهم ولا يحس بأي انزعاج من ذلك. ففي رأيه ينبغي ألا تُخير الأم بين الأمومة والتعليم.

المصدر هنا

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

[ دليل السواقة العربي ]

  • نود أن نذكّر متابعي موقعنا بأنه مازال في الإمكان حجز نسخة إلكترونية مجانية من دليل السواقة العربي لمقاطعة أونتاريو بعد تسجيل طلبك

    تسجيل